الرئيسيةالرئيسيهمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
Share

شاطر | 
 

 إدِّي له بهجة وفلوس كمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hairana
عضوذهبى
عضوذهبى
avatar


عدد المشاركات : 2224
تاريخ التسجيل : 13/06/2008
العمر : 32
الجنس :
البلد :
المهنه :
الهوايه :
المزاج :
نقاط التميز : 12151
السٌّمعَة : 20
احترام قوانين المنتدى :
حاصل على وسام :
mms : واحشنى موووووووت

{اضافات}
sms:

مُساهمةموضوع: إدِّي له بهجة وفلوس كمان   السبت 11 أبريل 2009, 11:10 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

آه اليوم الأول... دوما لا يُنسَى
يومك الأول في المدرسة، في الجامعة، لا يوجد فرق كبير، أحجام البشر فقط لا غير...

بالطبع مشعة مشرقة كعادتي والابتسامة من أذني اليمنى لليسرى ممتدة ولا قناة السويس، دخلت كلية علوم بقى، ذهبت للجامعة....... آلاف الطلاب المصطفين ولافتات ترحب بنا ودي جي وأغاني -الأخير كان في كلية تجارة- كليتنا المبجلة الوقورة كانت تستمع للقرآن الكريم، وماله بداية مباركة...

الأيام الماضية من بداية إعلان النتيجة وحتى مَجِيء جواب التنسيق، تحتاج لمجلدات لتصفها، كانت فترة سعيدة جدا تحطمت فيها آمالي على رصيف الواقع في زقاق صغير مهجور، أو آمال عائلتي بالأحرى...

جرس الباب يدق......... ترن ترن

أنا متوجسة لفتح الباب وأتساءل:

هل أبي جاء من السفر شاهرا سيفه ليغسل عاره -كان مسافرا وقت ظهور الجريمة- النتيجة؟؟
أم أن أخي الأكبر أراد أن يأتي فيغسل عاره -على الرغم من أنه كان نائما في الغرفة المجاورة؟؟
طب هل أي مواطن قادم ليغسل أي حاجة؟؟؟

توقفت تساؤلاتي عند هذا الحد؛ حين نظرتْ لي أمي وأشارت لأذهب لفتح الباب، ضع في اعتبارك أن تلك الفترة كنا نتعامل بالإشارات كمدرسة مصغرة للصم والبكم، فضيحة أن تأتي بـ 94 % في الثانوية العامة...

خاصة بعد 98 % في المرحلة الثانية ولا تسألني عن هذا الانزلاق الجليدي المفزع، هذا ما حدث، بيليف مِي...

الناس في تلك الفترات إما تتحول لكائنات لزجة مزعجة من فرط ممارسة فعل المواساة، أو تتحول لكائنات لزجة أيضا ولكن غير مزعجة فهي تتصل تليفونيا للاطمئنان وفقط، وخاصة الأمهات، أجزم الآن بنظريتي عن المرأة الكاسكوتية أو الأوربانشية -لاحقا سأخبرك عنها.............
أفتح الباب لأجد رجلا يبتسم لي نفس ابتسامة قناة السويس ويمسك بملف من الأوراق.... جواب التنسيق....

الرجل يتصور كذبا أنه جاء لي بالمفاجأة التي يستحق عليه الحلاوة، ولكني ببلاهة شديدة نظرت له بعد أخذ الجواب بما معناه "خلص إنت فاكر إيه..! دي علوم يا راجل"، أخذ يماطلني ويطلب البطاقة، كل هذا من أجل إعطائه شيئا، بس على مين، حقيقة لم يأتِ هذا في ذهني على الإطلاق ولم أكن مستعدة ولا لدفع خمسة قروش، باقول علوم علوووووم..

أفتحه بالتصوير البطيء عسى أن يخطئ وأجد نفسي في كلية هندسة مثلا، علما بأني علم علوم بس مش مشكلة..

ولكن جاءت رغبتي الثالثة وهي كلية العلوم....

لم أفعل مثل معظم زملائي، فقد وضعوا كل كليات الطب والصيدلة في أوراق التنسيق، وكأن معجزة من السماء ستحل وتدخلنا أيًّا منها، الغريب لو جئت تسألني الآن هل أوافق بالسفر خارج محافظتي من أجل دراسة كلية علوم الفضاء وليس الطب؛ لكنت رفضت وبشدة، فقد رأيت أقراني ممن بعثت بهم الأقدار إلينا، والغربة شيء متعب للغاية، تخيل سافروا علشان يدخلوا علوم!!!!!!!!!!

وضعت الرغبة الأولى كلية الصيدلة والثانية طب الأسنان، لن تأتيني إحداهما ولكن الأمل دائما موجود ودائما ما يكون كاذبا......... وأكملت الرغبات الثمانية والأربعين بأي شيء، وكنت تقريبا لا أقرأ ولا أبالي..
أتذكر الآن واقعة حدثت لي في المرحلة الثانية من الثانوية، في أحد دروس الإنجليزي، تساءلت إحدى زميلاتي ماذا نفعل لو لم نحصل على مجموع يؤهلنا لكليات القمة؟، وقتها لم يكن ذلك من مخاوفي، 98%، يعني أتكلم وأنا حاطّة رجل على رجل، ولكن للغرابة ومفارقات القدر، قلت لو لم ألتحلق بكلية الصيدلة لالتحقت بكلية العلوم قسم بيولوجي، درس لك عزيزي الطالب: اقفل بقك في المواقف دي، اقفله خاااااااالص....

استجابت السماء لي في تلك اللحظة، مع إني بادعي كتير يعني، ولكن لا راد لقضاء الله وعلينا بالتسلح للمرحلة القادمة........

التحق بكلية العلوم من مدرستي أربعة طلاب وحسب من قسم العلمي، شاب وثلاث فتيات، لم تكن علاقتي قوية بأحدهم ولكن لم يكن القدر بتلك القسوة فقد ساق لي صديقتي العزيزة التي صاحبتني طوال الأربع سنوات وحتى الآن، صدقني لابد أن تتأقلم على الأربع سنوات وإنه لأمر عظيم -لو تعلم، وفي سبيل ذلك عليك بالأصدقاء عن جد وليس الطالب الباراشوت والذي ستتعرف عليه لاحقا أيضا....

أمضيت وقتا ليس بقليل وأنا في أروقة الجامعة كالتائهة، أتذكر كل ما حدث في السنوات السابقة وما آل إليه الأمر وكيف سيمضي، نظرت حولي وتأملت الكرنفال المقام بأزياء الفتيات الفاتنات، الكرنفال الذي يثبت نظرية دارون الشهيرة وإن الإنسان أصله قرد وقرد مُحدِث كمان...

تبسمت؛ فهناك من يفرحون بالالتحاق بالجامعة، ونظرت من بعيد لأجد زحاما شديدا عند مبنى شئون الطلبة، وظننت أن العناية الإلهية والعدالة السماوية شاءت أن يعترفوا بخطئهم الفادح، وسيستدعونني الآن لتصحيح الخطأ ودخول كلية الصيدلة، أخطأت النتيجة وأغفلت بتاع 40 كده، أحمدك يا رب!!!!

لا أخفي عليك أنني بداخلي كنت أثور كالبركان حين أرى مِن زملائي، من التحق بكليات القمة وهو يوازي في ذكائه وحيد القرن، وإن كنت لا أعرف مدى ذكاء المذكور......

وذهبت لأستطلع الأخبار ليخبروني أنها مكافأة التفوق، هلموا لنقبضها، تعجبت لسماع الكلمة....... تفوق؟؟؟ مين؟؟؟؟ إحنا؟؟؟؟؟؟

أربعون جنيها قيمتها لم تزِد طوال الأربع سنوات، نتهافت عليها كالموظفين في آخر الشهر أو أوله -ما بقتش تفرق- إذن فالحكومة تعتبرنا من المتفوقين وتعطينا مكافأة -ربنا يخليكِ يا حكومة..Smile

إذن لا يوجد تصحيح أو شيء من هذا القبيل، يوم آخر هنا....
والبداية كانت بالسكشن الأول





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



قلت حيلتي وأنت وسيلتي فأدركني يا حبيبي يارسول الله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://as7ab-webas.yoo7.com/
 
إدِّي له بهجة وفلوس كمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ©؛°¨°؛©][ منتديات اصحابـ وبسـ العامـــه][©؛°¨°؛© :: مشـــــاكســــــــــــــات-
انتقل الى: